نشرة إخبارية

مشاركة مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات في المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء

المعرض الدولي للكتابشارك مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات للسنة الثانية على التوالي، في فعاليات المعرض الدولي للكتاب والذي نُظم بمدينة الدار البيضاء ما بين 11 و 21 فبراير الجاري،  وذلك بجانب أكثر من 650  دار نشر ومؤسسة ثقافية  تنتمي إلى 44 بلداً.

وشارك مدير المركز الأستاذ عبدالواحد أكمير في مائدة مستديرة، نُظمت على هامش فعاليات المعرض، إحياءً لذكرى الراحل الأستاذ محمد العربي المساري، عضو المجلس التنفيذي للمركز، وتحمل عنوان “ذكرى محمد العربي المساري”، وساهم فيها بجانب الأستاذ أكمير، كل من الأستاذين  صديق معنينو وعبدالله البقالي. وأدار الجلسة الأستاذ عثمان المنصوري.

الدكتور محمد مفتاح يحصل على جائزة الملك فيصل العالمية

د. مفتاححصل الناقد المغربي الدكتور محمد مفتاح، على جائزة الملك فيصل العالمية للغة العربية والأدب العربي لسنة 2016، مناصفة مع الناقد المصري محمد عبدالمطلب. وحسب بلاغ لمؤسسة الملك فيصل، فإنها منحت الدكتور مفتاح الجائزة، “تقديراً لجهوده العلمية المتميزة في هذا المجال حيث وظف معارفه العلمية الحديثة في تحليل النصوص الشعرية بعمق وأصالة مع قدرة فذة في الوصف والتحليل ووعي بقيمة التراث وانفتاح على الثقافة الإنسانية” . وقد سبق للدكتور مفتاح أن حصل على مجموعة من الجوائز الرفيعة من بينها جائزة العويس، وجائزة الشيخ زايد.

   وبهذه المناسبة السعيدة، يهنئ مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، عضو مجلسه التنفيذي الدكتور مفتاح، على هذا التتويج الرفيع.

رواية الموريسكي في طبعة جديدة

أوريدصدرت مؤخراً للدكتور حسن أوريد عضو المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، الطبعة الفرنسية الثانية لروايته الموريسكي، والتي تحكي السيرة الذاتية  لشخصية أندلسية عاشت في القرن السابع عشر، هو شهاب الدين أفوقاي، الذي عمل بعد طرده من الأندلس، مترجماً للسلطان المنصور الذهبي ثم لابنه مولاي زيدان. الطبعة الجديدة من الرواية، مزينة بالصور، وقد صدرت عن مطبعة المعارف الجديدة، وتقع في 248  صفحة من الحجم المتوسط.

رواية ثورة المريدين

ثورة الموريدينصدر للدكتور سعيد بنسعيد العلوي، عضو المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، رواية جديدة تحمل عنوان “ثورة المريدين”، وهي تسلط الضوء على حياة مؤسس الدولة الموحدية المهدي بن تومرت، حيث تتبع مسار حياته في مختلف مراحلها، في بحثه على مخطوطة نادرة. الرواية تركيب لنصين روائيين متداخلين، وهي صادرة عن المركز الثقافي العربي، وتقع في 280 صفحة من الحجم المتوسط.

أجندة ثقافية

  • ينظم معهد العالم العربي بباريس معرضا فنياً في موضوع: “تعايش”، وذلك ما بين 7 يناير و 6 مارس 2016
  • العنوان: 1, rue de Fossés. Saint- Bernard, Place Mohammed V, 75236 Paris, Cedex 5
  • رقم الهاتف: 0033 (1) 140513838
  • الموقع الإلكتروني: imarabe.org
  • ينظم البيت العربي بمدريد محاضرة في موضوع: “المجتمعات والثقافات في الأندلس” وذلك يوم 4 مارس 2016، بمقر مؤسسة البيت العربي.
  • العنوان: C/ Alcala, 62. 28009. Madrid
  • رقم الهاتف: 0034915633066
  • البريد الإلكتروني: info@casarabe.es
  • الموقع الإلكتروني: casarabe.es
  • تنظم مؤسسة التراث الأندلسي بغرناطة ، سيمينارا في موضوع “قصر كارلوس الخامس بمدينة غرناطة”، ويشمل ذلك سلسلة من المحاضرات.
  • لمعرفة المزيد يمكن الاتصال بالعنوان الإلكتروني أسفله: jornadas@milenioreinodegranada.es
  • المقر: مؤسسة التراث الأندلسي
  • العنوان: De la Ciencia, S/n. E-18006, Granada
  • رقم الهاتف: 0034958225995
  • تنظم المؤسسة  الأوربية  – العربية بغرناطة الدورة الأولى من سيمينار: “الحضارة الإسلامية وتجديد الفكر الديني” بمقر المؤسسة، وذلك ما بين شهري يناير ويونيو 2016، من الاثنين إلى الخميس،  من الساعة الخامسة إلى التاسعة مساء، والجمعة ابتداء من الساعة العاشرة صباحاً إلى الثانية بعد الزوال.

- رقم الهاتف: +34 958 206 508

-  البريد الإلكتروني: info@fundea.org

- الموقع الإلكتروني: http://www.fundea.org/es

خادم الحرمين الشريفين يسلم الدكتور محمد مفتاح جائزة الملك فيصل العالمية للغة العربية والأدب

تتويج د. محمد مفتاحسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يوم 24 مارس 2016 الدكتور محمد مفتاح، عضو المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندلس وحوا الحضارات، جائزة الملك فيصل العالمية للغة العربية والأدب والتي فاز بها مناصفة مع الباحث المصري الدكتور محمد عبدالمطلب.

وحسب بيان لمؤسسة الملك فيصل العالمية فإن تتويج الدكتور محمد مفتاح بالجائزة جاء تقديرًا لجهوده العلمية المتميزة في هذا المجال؛ حيث وظف معارفه العلمية الحديثة في تحليل النصوص الشعرية بعمق وأصالة، مع قدرة فذة على الوصف والتحليل، ووعي بقيمة التراث وانفتاح على الثقافة الإنسانية.

المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات يقوم بزيارة تهنئة للدكتور عبدالعزيز خوجة

د. خوجةبمناسبة تعيينه سفيرا للمملكة العربية السعودية بالمغرب، قام وفد من أعضاء المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات يوم 10 مارس 2016، بزيارة مجاملة وتهنئة للدكتور عبدالعزيز خوجة العضو الفخري لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات. وقد ضم الوفد الدكتور محمد تاج الدين الحسيني نائب رئيس المجلس التنفيذي، والدكتور سعيد بنسعيد العلوي الأمين العام المساعد، والدكتور عبدالواحد أكمير مدير المركز، والدكتور محمد مفتاح والدكتور محمد مصطفى القباج عضوا المجلس التنفيذي.

ويعتبر الدكتور عبدالعزيز، بالإضافة إلى مهامه السياسية، من الشعراء المبدعين في العالم العربي، حيث أصدر مجموعة من الدواوين الشعرية من بينها:

  • ديوان “سبحان من خلق”
  • ديوان “حنانيك
  • ديوان “عذاب البوح
  • ديوان “بذرة المعني
  • ديوان “حلم الفراشة
  • ديوان “الصهيل الحزين
  • ديوان “إلى من أهواه
  • ديوان “أسفار الرؤيا
  • ديوان “قصائد حب
  • ديوان عبد العزيز خوجة
  • ديوان “مئة قصيدة للقمر
  • ديوان “رحلة البدء و المنتهى

اكتشاف أثري مثير

مقبرة إسلاميةعثر علماء آثار ينتمون إلى المعهد الفرنسي للبحوث الأثرية  خلال شهر فبراير الماضي، على مقابر إسلامية بمدينة نيم يعود تاريخها إلى القرن الثامن الميلادي، وهو ما يؤكد وجود جالية مسلمة بفرنسا خلال القرون الوسطى. ورغم أن فريق البحث الذي وصل إلى هذا الاكتشاف الهام يكتفي بالتحليل الأثري الذي تقدمه تقنية الكاربون 14 وغيرها من تقنيات تحليل البقايا الأثرية، دون الخوض في السياق التاريخي للوجود الإسلامي بفرنسا، فإن المعطيات التاريخية التي توفرها لنا المصادر العربية القديمة، تؤكد أن المسلمين انتقلوا إلى فرنسا انطلاقاً من الأندلس، خلال المرحلة التي تسمى “عهد الولاة” والتي تمتد من سنة 716 إلى سنة 756 ميلادية، بحيث  قاموا بعدة محاولات لاحتلال فرنسا، كان أشهرها تلك التي قادها والي الأندلس عبدالرحمن الغافقي سنة 732، وكانت غايته اختراق كل القارة الأوروبية والعودة إلى سوريا عن طريق الغرب، لولا هزيمته في معركة بلاط الشهداء أمام شارل مارتل.

أخبار اليومنشرت صحيفة أخبار اليوم المغربية في عددها لفاتح مارس 2016، حواراً مع الدكتور سعيد بنسعيد العلوي الأمين العام المساعد لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات،  حول روايته الأخيرة “ثورة المريدين” والتي تتحدث عن مؤسس الدولة الموحدية المهدي بن تومرت، ومما جاء في الحوار: “عندي إعجاب بشخصية المهدي بن تومرت، من حيث أنه استطاع أن يشيد ثاني أكبر دولة إسلامية بعد الدولة العثمانية؛ ذلك أن الدولة التي شيدها بن تومرت هي أكبر دولة شهدها تاريخ المغرب، تمتد من الأندلس شمالا إلى نهر السنغال جنوبا، ومن المحيط غربا إلى الحدود التونسية الليبية شرقا. وهذا الجانب يستحق الإكبار فعلا. لكن هناك جدلا حول شخصية المهدي، حيث أميل إلى من يرون في المهدي رجلا مغامرا، سخر تقنيات متعددة، فأخذ طرفا من الشيعة الباطنية والفكر الأشعري )هناك من يعتبر كتابه “أعز ما يطلب” نصا أشعريا من الطراز الرفيع(. لكن الجميع يعلم أن ابن تومرت لجأ، أثناء تأسيس الدولة، إلى الكذب والخداع والحيل، بما في ذلك ادعاؤه الانتساب إلى آل البيت. فضلا عن ذلك، انتبهت مجددا إلى أهمية هذه الشخصية بعد الانتفاضات العربية، وما حدث من استغلال للدين ومتاجرة باسم الله.

شذرات

foto3صدر للدكتور محمد مصطفى القباج عضو المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارة، كتاب تحت عنوان، شذرات، هو في الأصل مجموعة من المقالات ساهم بها في ملتقيات علمية مختلفة على امتداد حوالي خمس عشرة سنة،  حسب ما نفهمه من تقديم الكتاب الذي نقرأ فيه ما يلي:

 “بين دفتي هذا الكتاب نصوص مختارة، من بين مئات النصوص، حررت بين سنتي 2000 و2015 تحت الطلب من جهات وطنية وإقليمية ودولية، وألقيت كمحاضرات أو مداخلات خلال لقاءات وندوات علمية يقدم فيها صاحبه تحليلاته، ويبدي آراءه وتصوراته ومواقفه حول قضايا تتعلق بالشأن العربي الراهن (شان الإنسان وشأن الأوطان)، وفي مجالات متنوعة (فلسفية وتربوية وسياسية وأدبية…).

 قد يرى البعض من قارئي هذه النصوص آن تحريرها تحت الطلب ربما يقلل من قيمتها العلمية بحيث يكون دافعها هو أن تعزز، أو على الأقل أن تمرر ما تود الجهات الداعية أن تعمم الوعي به وتنشره على نطاق واسع، وفق توجيهات خاصة، محصلة هذه الرؤى المفترضة النظر إلى هذه النصوص من زاوية أيديولوجية مصلحية مما يشكل نوعا من الحرج لدى الكاتب والقارئ على حد سواء.

يسارع صاحب هذه النصوص إلى القول، وعن اقتناع، إنه وهو ينجز المطلوب منه يصر على أن يبقى متمسكا بحريته ليقدم أفكارا ومضامين من خلال منهجية علمية، تتسع دائرة مرجعياتها العربية وغير العربية، المتعلقة بكل موضوع أو مجال، الأمر الذي استوجب مساحات زمنية كافية للقراءة والاستيعاب والاستقصاء، حتى تكون الاستشهادات متصلة بصلب القضايا المطروحة، ومتوافقة مع ما يتطلع إليه منجزها من الاستخلاصات والاستنتاجات، وأحيانا المقترحات حين يتعلق الأمر بصياغة استراتيجيات أو سياسات أو خطط قطاعية لمشاغل وطنية أو إقليمية أو دولية.

أكيد أن قارئ هذه النصوص سيلاحظ أن صاحبها يقصد عمدا أن يفصح في كل نص عن الثوابت التي يؤسس عليها تحليلاته وأفكاره، وهي ثوابت ذات خلفيات فلسفية ومعرفية ترسخت لديه طيلة سنين التكوين والتلقي، بما رافق ذلك من التطبيقات المنهجية، والاستعمال المضبوط لأدوات البرهنة أو الحجاج أو الحوار، مع التزام تام بالقيم الحداثية لعصر العولمة بأبعادها الثقافية والأخلاقية والتواصلية.

ولربما  يذهب الظن أيضا عند البعض إلى حد الارتياب في قدرة صاحب هذه النصوص على أن يتفادى الاجترار والتكرار، بل قد يكون معرضا لمخاطرات غير مأمونة العواقب لما قد يترتب عنها من المفارقات والتناقضات، رغم أنه يحرص أشد الحرص على الاتساق بين ثوابته وبين متغيرات الموضوعات والمجالات المقترحة عليه من الجهات الداعية. لكن الحقيقة هي أن العلاقة بين الثوابت والمتغيرات يتحكم فيها المنطق النسبي المتحول، يكون معه من الحتمي إدخال الكثير من المرونة المنهجية في ضبط المطابقة والمواءمة في تلكم العلاقة. مثال واحد يجلي هذه المرونة وهو مطابقة القيم العولمية مع منطوق ومفهوم القضايا التي يطلب من صاحب النصوص إبداء الرأي فيها كباحث أو كخبير”.

الكتاب صادر عن دار  أبي رقراق في الرباط، في 2015 ويقع في 350 صفحة.

وداعاً رائد الدراسات الموريسكية في العالم العربي

ed4عن عمر يناهز 96 سنة رحل إلى دار البقاء مؤلف أول كتاب عن الموريسكيين في العالم العربي، محمد قشتيليو، أحد أصدقاء مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات.

 سنحت الفرصة لمحمد قشتيليو رحمه الله عندما التحق بالجامعة المركزية  في مدريد عام 1943  كأستاذ للغة العربية – وكان أول عربي يشغل هذا المنصب في إسبانيا- بالاحتكاك والاستفادة من أهم مستعربين اسبانيين في القرن العشرين وهما “أسين بلاثيوس” و”إيميليو غارثياغوميس” الأستاذان بنفس الجامعة. وقد شجعه ذلك، إضافة إلى ما كان يثيره اسمه المورسكي ( قشتيليو (Castillo  في نفسه من فضول، على توجيه اهتمامه إلى الدراسات الموريسكية، والتي توجها بثلاثة كتب هي: “محنة الموريسكوس في إسبانيا”، و”حياة أواخر الموريسكوس بإسبانيا ودورهم خارجها”، و”تأثير الفن العربي المدجن في حياة الإسبان”. وكان مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، قد تولى إصدار الطبعة الثانية من كتاب محمد قشتيليو عن محنة الموريسكيين، تحت عنوان “الموريسكيون داخل إسبانيا وخارجها”.

مدير مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، يشارك في حفل تكريم عميد المستعربين الإسبان البروفيسور بيدرو مارتينيث مونابث

foto12شارك الدكتور عبدالواحد أكمير مدير مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، في التكريم الذي نظمته مؤسسة الثقافات الثلاث بمدينة إشبيلية يوم 10 مارس 2016، على شرف عميد المستعربين الإسبان البروفيسور بيدو مارتينيث مونتابث. والمحتفى به هو أحد أبرز المهتمين بالثقافة العربية والإسلام في إسبانيا، وقد  ألف العديد من الكتب حول العالم العربي المعاصر لقيت اهتماماً كبيراً، من بينها “لنفكر في تاريخ العرب”، و “العرب ونهاية القرن، و “الإسلام يتحدى”.

ويعتبر البروفيسور مونتابيث، أول رئيس جامعة في إسبانيا ينتخب بشكل ديموقراطي بعد عودة الديموقراطية. وقد حصل سنة 2011  على ميدالية الأندلس، التي تسلمها حكومة هذا الإقليم لأهم شخصية أندلسية في السنة،  كما حصل سنة 2008 على جائزة الشيخ زايد التي تمنح لشخصية السنة الاعتبارية. وكان مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، الذي تربطه علاقة صداقة مع البروفيسور مونتابث،  قد قام بتكريمه بالرباط، في يناير 2011.

ثورة-المريدين-معدلنظمت الجمعية المغربية للبحث التاريخي بمقر المكتبة الوطنية بالرباط في 20 أبريل 2016 قراءة في رواية “ثورة المريدين” التي صدرت للدكتور سعيد بنسعيد العلوي، الأمين العام المساعد لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، وقد شارك في القراءة الأساتذة عثمان المنصوري ومحمد فتحة ومحمد أمنصور، وسير الجلسة الأستاذ لطفي بوشنتوف.

وتربط مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات اتفاقية شراكة مع الجمعية المغربية للبحث التاريخي تروم إلى تنظيم أنشطة ثقافية ونشر أعمال مشتركة.

colegioفي إطار الأسبوع الثقافي الذي تنظمه المدرسة الإسبانية بالرباط، ألقى الدكتور عبد الواحد أكمير مدير مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات محاضرة في موضوع “100 سنة من العلاقات البشرية بين إسبانيا والمغرب”

    شاهد المحاضرة

مهرجان الحدود المفقودة

القصبةنظمت مؤسسة الثقافات الثلاث بتعاون مع حكومة الأندلس مهرجاناً “الحدود المفقودة“، والذي احتضنته قصبة المرية الأندلسية يوم 28 مايو 2016. وقد شارك فيه رواة وحكواتيين من المغرب وإسبانيا والبرتغال، قدموا حكايات طريفة مستوحاة من التراث الأندلسي. المهرجان هو الأول من نوعه، الذي يستعمل التراث الشفوي كأداة للتعريف بالحضارة الأندلسية.

دورة تكوينية حول الإسلام والمسلمين

casa arabeنظمت المدرسة الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية الإسبانية، بتعاون مع مؤسسة البيت العربي التابعة لنفس الوزارة، دورة تكوينية في موضوع: الإسلام والمسلمين اليوم: الأسس والاختلاف والعلاقات مع إسبانيا، وذلك ما بين 8 أبريل و 31 مايو.

livreبمناسبة صدور كتاب “الاستشراق في أمريكا اللاتينية” نظم مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، لقاءً ثقافياً مع منسقة الكتاب الدكتورة نعمى بنعياد وذلك يوم الخميس 12 ماي 2016 على الساعة الخامسة والنصف مساءً بمقر المركز.

 تقديم الكتاب

مدريد تحتضن ندوة علمية حول  الإسلاموفوبيا

IMG-20160523-WA0000نظمت كلية علوم الإعلام  (شعبة القانون الدولي العمومي والعلاقات الدولية)، بجامعة كومبلوتينسي بمدريد، بتعاون مع جمعية “مسلمون من أجل السلم”،  ندوة عليمة خلال يومي 23 و 24 ماي 2016، بمقر كلية علوم الإعلام، في موضوع “الإسلاموفوبيا ووسائل الإعلام”، شارك فيها مجموعة من الباحثين الأكاديميين العرب والإسبان، إضافة إلى مسؤولين عن جمعيات الإسلامية في إسبانيا.

المشاركون في الندوة:

,23-05-2016

- Roberto Montoya, Periodista

- Jesús Maraña, Periodista
.- Riay Tatary, presidente de la U.C.I.D.E
- Modera y preside: María Fuencisla Marín Castan, Profesora de la .Universidad Complutense de Madrid

24-05-2016, 11-13h. Club Internacional de Prensa 
-  Teresa Aranguren, periodista
.- Bárbara Ruíz-Bejarano Davis, Universidad de Alicante, observatorio de laIslamofobia

.-  D. Munir Benyelún, presidente de la F.E.E.R.I
.-  Raúl González Bórnez, ONG Musulmanes por la Paz
Modera y preside Mohammed Dahiri, profesor de la Universidad Complutense de Madrid

تتويج فيلم المنستير بجائزة دولية

جائزةحصل فيلم “المنستير … حكايات ريف أندلسي” على جائزة أفضل فيلم وثائقي، في ختام الدورة السادسة لمهرجان مكناس الدولي لسينما الشباب.

   الفيلم من إنتاج مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات سنة 2013، ويحكي قصة أقدم مسجد في أوروبا لازالت تقام فيه الصلوات إلى اليوم. وقد بثته قناة العربية عدة مرات.

رابط الفيلم

 سلسلة محاضرات عن المدينة الإسلامية

casa arabeعلى امتداد ستة أشهر، سينظم البيت العربي بقرطبة، سلسلة محاضرات عن أهم المدن الإسلامية خلال القرون الوسطى، حيث سيقوم باحثون من مختلف الجنسيات بالتطرق للمدينة في الأندلس والغرب والشرق الإسلامي. عدد المحاضرات المبرمجة هي إحدى عشرة محاضرة، تم إلقاء أولاها في 4 ماي 2016، أما المحاضرة الأخيرة فستلقى في 26 نوفمبر من نفس السنة.

تلقى المحاضرات بمقر البيت العربي، في العنوان التالي:

C/ Samuel de los Santos Gener, 9 14003 Córdoba

Teléfono+34 957 49 84 13

Fax+34 957 478 025

Email : infocordoba@casaarabe.es

http://www.casaarabe.es/sedes/show/casa-arabe-cordoba

 رحيل رائد الدراسات الأندلسية في العالم العربي

العباديعن عمر يناهز 94 سنة، رحل إلى عفو الله المؤرخ الكبير الدكتور المختار العبادي، أحد أصدقاء مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، وأحد مؤسسي شعبة التاريخ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، وأحد رواد الدراسات الأندلسية الأكاديمية في العالم العربي . وكان الدكتور العبادي ضمن البعثة المصرية التي رافقت الدكتور طه حسين إلى مدريد لتأسيس المعهد المصري للدراسات الإسلامية سنة 1951. وقد حضر هناك أطروحة دكتوراه عن السلطان محمد الخامس من أسرة بني الأحمر، وكان من أوائل العرب الذين حصلوا على دكتوراه في علم التاريخ من جامعة إسبانية.

     وبالإضافة إلى الاهتمام بالتاريخ الأندلسي، اهتم الدكتور العبادي بالتاريخ العربي الإسلامي في بعده الشمولي، ووصل إلى خلاصات مهمة، مثل القول إن العالم العربي الإسلامي في الشرق والغرب، يمثل وحدة تاريخية مهما بعدت بين أجزائه المسافات وفرقت بين أطرافه المذاهب والسياسات. وأن الخلافات  السياسية بين العباسيين في بغداد والأمويين في قرطبة، لم تحل دون تواصلهما حضارياً وثقافياً واقتصادياً.

الدكتور عثمان بناني في ذمة الله

انتقل إلى رصورة النشرة الإخباريةحمة الله يوم 29 يونيو 2016 الدكتور عثمان بناني،  أستاذ التاريخ المعاصر بكلية الآداب بالرباط، بعد صراع طويل مع المرض. وينتمي الراحل إلى  عائلة وطنية عريقة. وقد عرف بأبحاثه الجادة خصوصاً المتعلقة بالعالم العربي المعاصر. وفي الجانب الإنساني كان المرحوم يحظى بتقدير كبير بين زملائه وطلبته.

    تعريفاً بالفقيد نورد رابط مقالة كتبها عنه تحت عنوان: “وداعاً أيها  الجنتلمان” الدكتور عثمان المنصوري رئيس الجمعية المغربية للبحث التاريخي. ويتضمن الرابط كذلك تسجيلاً للقراءة التي قام بها الدكتور بناني لكتاب الراحل محمد العربي المساري “محمد بن عبدالكريم الخطابي من القبيلة على الدولة”. رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته. إن لله وإن إليه راجعون.

http://www.amrh.ma/?p=6618

pablo

 زار مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات يوم الأربعاء 20 يوليوز 2016 الدكتور بابلو بنايتو، عضو المجلس التنفيذي للمركز وأستاذ الدراسات العربية الإسلامية بجامعة مرسية، حيث عبر عن رغبة جامعته إقامة تعاون ثقافي مع المركز، كما قدم مجموعة من المقترحات تتعلق بتنظيم معارض وندوات علمية متعلقة بالتراث الحضاري الأندلسي يشرف عليها مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارت.

   وقد وعده المركز بدراسة المقترحات بعد توصله بتفاصيل مفصلة حولها.

 agendaتنظم مؤسسة البابطين، بالاشتراك مع مكتبة الإسكندرية، ندوة حول الحضارة الأندلسية، تتضمن المحاور التالية: د.أحمد مختار العبادي مؤرخا؛ نشأة علم التاريخ وتطوره في الأندلس؛ الإبداع الأندلسي في العلوم والفنون والآداب؛ العمارة والفنون الإسلامية في الأندلس؛ الحياة الاجتماعية والاقتصادية في الأندلس. تعقد الندوة بمقر مكتبة الإسكندرية ما بين 27 و 29 يوليوز 2016.

معهد العالم العربي بباريس          

arabeينظم معهد العالم العربي بباريس معرض “حدائق شرقية”، والذي يسلط الضوء على دور الزهور في حياة الشعوب الشرقية على امتداد تاريخها. يمتد المعرض من 23 أبريل  إلى 16 يوليوز، وينظم بقاعة المعارض بمقر المعهد.

جائزة الجمعية الإسبانية للدراسات العربية للباحثين الشباب

الجمعية الإسبانية للدراسات العربيةتعلن الجمعية الإسبانية للدراسات العربية عن فتح باب الترشيح للباحثين الإسبان وكذا العرب وغيرهم من الأجانب الذين درسوا في جامعات إسبانية. يشترط في المرشح أن يكون حاصلاً على الليسانس أو الماستر في السنوات الخمس الأخيرة، وأن لا يتجاوز عمره خمسة وثلاثين سنة. آخر أجل لتقديم الترشيحات هو 16 يوليوز 2016.

لمزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الإلكتروني للجمعية:

http://www.estudiosarabes.org

وثائق الأستاذ محمد العربي المساري رحمه الله

احتضن أرشيفmoriscos_13_1 المغرب التابع لوزارة الثقافة المغربية، حفل تسليم عائلة الأستاذ العربي المساري مجموع وثائقة الخاصة للأرشيف، حتى تكون رهن أشارة الباحثين.

وقد كان محمد العربي المساري رحمه الله عضوا في المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندس وحوار الحضارات، إلى وفاته في شهر يوليوز 2015.

شاهد تقرير عن الحفل.

وداعاً مصطفى بلمفتي

انتقل إلى رحمة الله في صيف 2016، الأديب والدبلوماسي مصطفى بلمفتي، وكان من كبار المهتمين بالتراث الحضاري الأندلسي، وبالعلاقات بين المغرب وإسبانيا وبين المغرب وأمريكا اللاتينية. وقد رثاه رفيق عمره، الشاعر التهامي افيلال، صديق مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، بالمرثية التالية:

عز المقام وعز الجود والكرم هذا الذي لعلاه نكس العلم
هذا سنا الشمس وهي ساطعة هذا الذي لسناه تنحني القمم
هذا الذي نال في الإيثار منزلة حنت له جذلا تطوان والهرم
نبل وحلم وفيض سماحة أكرم بها حللا لم يجر بها قلم
يا سامقا في ذرى الأفلاك موكبه الفضل خلق له والعز والشمم
يا شاديا ببليغ القول دان له من فيض خاطره القرطاس والقلم
كم من صنيع لخير أنت فاعله لقد تساوى لديك الخصم والحكم
وكم يتيم لثكلى أنت كافله لنعم دار أقامت تاجها الشيم
بكتك نوادي الصحب ناحبة وفجرت من أساها أعين الديم
أبا الوليد نعمت في جنة قطوفها دانيات وظلها نغم
إن الزمان الذي مازال يضح كنا أنسا بقربكم ما عاد يبتسم

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-1نظم مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات محاضرة تحمل عنوان: “الأندلس بعيون المستعربين الإسبان”، ألقاها الدكتور محمد العمارتي. وذلك يوم الخميس 20 أكتوبر 2016 بمقر المركز.

إصدار جديد للأستاذ سعيد بنحمادة

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-2صدر للأستاذ سعيد بنحمادة كتاب جديد يحمل عنوان: الغرب الإسلامي: مباحث في العلوم التجريبية. وذلك عن دار رؤية.
ويقع الكتاب في خمسة فصول، هي: الإطار التشريعي والتحولات التاريخية
الفصل الأول:
1- الإطار الشرعي للملكية العقارية
2- المحددات التاريخية للبنية العقارية
3- أنواع الملكيات العقارية

الفصل الثاني: الهندسة التقنية والبنية الاجتماعية للشبكة المائية بالمدينة وباديتها
1- الخبرة الهندسية في إقامة الشبكة المائية بالمدينة وباديتها
2- البنية الاجتماعية للشبكة المائية

الفصل الثالث: أهمية الماء في تدبير المجال الحربي

الفصل الرابع: علم الفلاحة: مقوماته ومراحل تطوره
1- المحددات والتجليات
2- التطور التاريخي لعلم الفلاحة بالمغرب والأندلس

الفصل الخامس: علم الطب والصيدلة رصد لجوانب من تاريخ العلوم التجريبية
1- مقومات المعرفة الطبية والصيدلية بالمغرب والأندلس
2- الكليات والقواعد الطبية والصيدلية
3- التوزيع الجغرافي للأمراض
4- البعد التجريبي للمعرفة الطبية وآثاره في الحس الجمالي

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-3إصدار جديد للأستاذين محمد البركة وسعيد بنحمادة، يحمل عنوان: مصادر تاريخ الغرب الإسلامي: محاولة في التركيب والرصد.

مؤتمر دولي عن الحضارة الإسلامية في الأندلس

 نظم مركز دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية، بالاشتراك مع مؤسسة البابطين بالكويت؛ المؤتمر الدولي “الحضارة الإسلامية في الأندلس”، وذلك في الفترة من  15 إلى 17 نوفمبر الجاري. وقال الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية، إن المؤتمر يأتي تكريمًا وتأبينًا لرائد الدراسات الأندلسية الأستاذ الدكتور أحمد مختار العبادي، صاحب الإسهامات المميزة في مجال الدراسات التاريخية والحضارية المغربية والأندلسية، والذي أثرى المكتبة العربية بمجموعة قيمة من الأبحاث والكتب المنشورة؛ ومنها: الحضارة العربية الإسلامية، التاريخ العباسي والأندلسي، دراسات في تاريخ المغرب والأندلس، غرناطة في عصر السلطان محمد الخامس، تحقيق مجموعة مخطوطات للسان الدين ابن الخطيب، ودراسات في التاريخ الأيوبي والمملوكي، والصقالبة في إسبانيا وعلاقتهم بحركة الشعوبية،  دراسات في تاريخ المغرب والأندلس، صور من حياة الحرب والجهاد في الأندلس، البحرية الإسلامية في المغرب والأندلس، سياسة الفاطميين نحو المغرب والأندلس، الصفحات الأولى من تاريخ المرابطين، والموحدون والوحدة الإسلامية. قال الدكتور محمد الجمل مدير مركز دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية، إن البحوث المقدمة إلى المؤتمر تأتي من شخصيات بارزة متخصصة في الدراسات الأندلسية من إسبانيا والمغرب والجزائر، وتونس، ومصر وفلسطين والأردن، وسوريا والعراق.

fotoo

نظم مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات محاضرة في موضوع: “الهامشي والمهمش في تاريخ الأندلس”، ألقاها الدكتور إبراهيم القادري بوتشيش. وذلك يوم الخميس فاتح دجنبر 2016، بمقر المركز.

شاهد المحاضرة

foto-universiteنظمت جامعة محمد الخامس (كلية الآداب)، يوم الجمعة 2 دجنبر حفل تكريم للدكتور محمد مفتاح، عضو المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، بمناسبة حصوله على جائزة الملك فيصل العالمية، وقد حضر هذا الحفل مجموعة من الشخصيات البارزة في حقل الثقافة والتمثيل الدبلوماسي.

وأُلقيت بالمناسبة عدة كلمات من بينها كلمة رئيس جامعة محمد الخامس الدكتور سعيد أمزازي، وكلمة عميد كلية الآداب الدكتور جمال الهاني، إضافة إلى كلمة المُحتفى به.

بنفس المناسبة نظم الدكتور عبدالعزيز خوجة سفير المملكة السعودية بالرباط، حفل استقبال على شرف المشاركين في هذا التكريم.

20161229_135955

الدكتور عبدالواحد أكمير يهدي بعض إصدارات مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات للدكتور محمد الظهيري

استقبل مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، الدكتور محمد الظهيري، مدير المركز الأورو متوسطي التابع لجامعة كمبلوتينسي بمدريد، وذلك يوم 29 ديسمبر الماضي، حيث عقد اجتماع عمل مع مدير المركز الدكتور عبدالواحد أكمير، تناول سبل التعاون بين المؤسستين، وإمكانية تنظيم أنشطة ثقافية مشتركة.

كان الدكتور الظهيري مرفوقاً بالسيد طاهر عبداللاوي منتج الأفلام الوثائقية الذي عبر هو الآخر عن رغبته في دعم التعاون بين مؤسسة الإنتاج التي يديرها ومركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات

         إصدار جديد عن الإبداع الشعري الأندلسي

 kassem housayni     صدر للدكتور قاسم الحسيني عضو المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، كتاب يحمل عنوان “الرؤية النقدية في الإبداع الشعري الأندلسي (قراءة في المكونات)“.  الكتاب من منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط. وحسب المؤلف : “إن النص الشعري لا يكفيه حتى يستوي عنصر الاستعداد الفطري أو خلق تلك التقنيات المرتبطة بالإيقاع عروضا ونحوا وبلاغة، أو ذلك الإحساس بالمحيط الاجتماعي الفاعل، وإنما يستوي النص حين تتوافر فيه ولديه جميع هذه العناصر.

       فحين تلقى تجربة شعرية ما (قصيدة) قبولا لدى أنواع من المتلقين، فذلك يعني أنها قامت على أساسين الأول هو الخاص أو الذاتي ويرتبط أساسا بذلكم الاستعداد الفطري أو الموهبة. والثاني هو العام أو الموضوعي، وهو العنصر المشترك بين المبدع والمتلقي؛ هو كل شيء باستثناء الاستعداد الفطري أو الموهبة، هو الثقافة، هو عناصر الإثارة الخارجية في المجتمع، في الطبيعة، هو ذلك الوعي الكلي المنبعث من داخل التجربة، وهو سر كل إعجاب بها”.

invitacion

دعــــوة – INVITACIÓN
لحضور فعاليات الندوة الدولية حول موضوع “الحرب في سوريا وانعكاساتها الإقليمية والدولية” بمشاركة خبراء جامعيين وإعلاميين في قضايا العالم العربي والبحر الأبيض المتوسط، وذلك حسب البرنامج الملحق أسفله.
المكان: النادي الدولي للصحافة الكائن بمقر رئاسة الحكومة الاسبانية (مدريد).
التاريخ: الخميس ٢ فبراير ٢٠١٧
الساعة: العاشرة صباحا.
والدعوة عامة.
المنسق العلمي: محمد ظهيري

جامع قرطبة في الصحافة الإسبانية

نشر الدكتور خوسيه ميغيل بويرتا، عضو المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات وأستاذ تاريخ الفن بجامعة غرناطة، مقالة متميزة عن الجامع الأموي في قرطبة ودوره الحضاري.

رابط المقالة

dr jirari

 جهود الدكتور عباس الجراري في إثراء التنمية الثقافية المستديمة

 في يوم 25 فبراير الأخير، “احتفت مدينة فاس – من جديد – بتكريم الأستاذ الدكتور عباس الجراري.. بعد ندوات علمية وكتب تكريمية واحتفاليات.. أشرفت عليها مؤسسات علمية ثقافية جامعية ومدنية.. في كل من الرباط ومراكش وفاس والدارالبيضاء ووجدة وبوجدور وغيرها.. بالإضافة إلى تكريمين بجدة والقاهرة، باعتبار أن عباس الجراري يجسد طاقة أكاديمية ثقافية أدبية علمية متجددة…. ومع توافر هذه الطاقة منذ عقود من الزمن نال صاحبها اهتماما بفكره واستلهاما من رؤاه واستنارة بلآلئه وتكريما لشخصه علما وسلوكا.. هو في خدمة الثقافة الوطنية المغربية ألصق وإلى التنمية الثقافية المستديمة التي تحمل أسس الهوية الذاتية والجماعية والإنسانية أميل، إذ كان انتماء سماتها إلى المغربية والعروبية والإسلامية باعتبارها بنيات لعطاء مثمر أخصب الدراسات والأبحاث نضجا وقيمة”.

        هذا بعض ما نقرأه في التقديم المتميز الذي وضعه الدكتور عبدالله بنصر، للكتاب الذي اشرف عليه، والذي شارك فيه ثلة من الباحثين، من أصدقاء وطلبة وزملاء ومحبي فكر الدكتور عباس الجراري.

  “الشرق الأوسط.. ست سنوات بعد الربيع العربي”
17194134_1241140802628394_2077491894_oنظم مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات بالتعاون مع جامعة كمبلوتنسي في مدريد، ندوة دولية تحت عنوان: “الشرق الأوسط.. ست سنوات بعد الربيع العربي”،يوم الأربعاء 8 مارس 2017.
ويتقدم المركز بالشكر الجزيل على حفاوة الاستقبال، إلى القائمين على جامعة كومبلوتينسي، ويخص بالذكر، الدكتور إوخينيو لوخان، عميد كلية اللغات، والدكتور فرناندو لويس أميريغو، مدير المعهد الجامعي لعلوم الأديان، والدكتور محمد الظهيري مدير المعهد الجامعي الأرور متوسطي.

casaألقى الدكتور عثمان الرواف الأمين العام المساعد وأمين صندوق مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات يوم 14مارس 2017، بجامعة قرطبة والبيت العربي، محاضرة في موضوع: “تطورات الأحداث الأخيرة في المنطقة العربية الشرق أوسطية، وتأثير البعدين الدولي والإقليمي عليها”، وخلال نفس اللقاء ألقى الدكتور عبد الواحد أكمير مدير المركز محاضرة  في موضوع: “الأندلس في الثقافة العربية المعاصرة”.

Sans titreألقى الدكتور عثمان الرواف الأمين العام المساعد وأمين صندوق مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات يوم 17 مارس 2017، بجامعة غرناطة، محاضرة في موضوع: “الشرق الأوسط.. ست سنوات بعد الربيع العربي”.

محاضرة في موضوع: “تخمينات حول الصدقة في الأندلس من خلال تحفة المغترب للقشتالي،  مصدر مناقبي من فترة بني الأحمر النصرين”

IMG_0047ألقى الدكتور رشيد الحر الأستاذ بجامعة سلامانكا، محاضرة في مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات حول موضوع: “تخمينات حول الصدقة في الأندلس من خلال تحفة المغترب للقشتالي،  مصدر مناقبي من فترة بني الأحمر النصرين”، يوم الأربعاء 17 ماي 2017.

وقد تناولت المحاضرة  بعض التخمينات حول مفهوم الصدقة وبعض خاصياتها في الأندلس من خلال إحدى أهم المصادر المناقبية الأندلسية. يتعلق الأمر”بتحفة المغترب ببلاد المغرب” لصاحبه القشتالي الأندلسي الذي عاش خلال عهد بني الأحمر النصريين. فمن جهة ستركز على شرح مفهوم الفقر والفقراء بصفة عامة، وفي كتاب تحفة المغترب على وجه الخصوص. ومن جهة أخرى ستحلل مفهوم الصدقة حسب نفس المصدر، وذلك من خلال تتبع الأشكال المختلفة والمتميزة التي اتخذتها صدقات الشيخ الولي أبي مروان اليحانسي، الذي يمثل الشخصية المركزية للمصدر، موضوع هذه المداخلة.

islaaamدولة الإسلام السياسي (وهم الدولة الإسلامية)

  صدر للدكتور سعيد بنسعيد العلوي، الأمين العام المساعد لمركز دراسات الأندلس، كتاب يحمل عنوان:”دولة الإسلام السياسي (وهم الدولة الإسلامية)،الكتاب صادر عن مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث، في 2017 ويقع في 210 صفحة.

 مقتطف من تقديم الكتاب:

“لا يتعلق الأمر، في هذا الكتاب، بدراسة الإسلام السياسي من حيث هو ظاهرة، فذاك من شأن علماء الاجتماع السياسي، ولا في اعتباره من جهة وجوده، وتياراته، وانتشاره، فذاك مما يشترك فيه أساتذة العلوم السياسية مع زملائهم من أقسام علوم الاجتماع. ولا يتعلق الأمر بنص يبتغي الجدل، ويسعى إلى الخوض في قضايا الإسلام السياسي، فلست أبتغي الجدل، ولا أملك ما يلزمه من نزوع ذاتي، ومن استعداد نفسي أولا وأساسا، وإنما الأمر يتعلق بمقاربة يصح نعتها، من بعض أوجه، بعمل تحليل الخطاب. غير أن الهاجس عندي يظل هو الهم الذي يغذي الحقل المعرفي الذي أحسبني أنتمي إليه، حقل تاريخ الفكر، وهو هاجس أظن أنه يبعد صاحبه عما يلزم تحليل الخطاب من إبعاد لما يطلق عليه التحليل الدياكروني (= التساؤل عن التاريخ والنشأة) والتزام بضابط التحليل السانكوني (= النظر في الخطاب من حيث آلياته ومكوناته المعرفية، وكذا مرتكزاته اللاشعورية). غير أن محاولتي هذه لا تزعم لنفسها المراعاة المنهجية الصارمة لشروط ومقتضيات تحليل الخطاب.

هذه الدراسة ثمرة نظر في مجموعة من النصوص (سأتحدث عنها بعد قليل) نظرا أفدت فيه، لا شك في ذلك، من دراسات تنتسب، بالفعل، إلى حقلي السياسة وعلم الاجتماع السياسي، بيد أني أسلك سبيلا مغايرا لما تستوجبه المنهجية العلمية الصارمة عند كل من العلمين المذكورين، من ذلك، مثلا، أن الإجابة عن السؤال المتعلق بنشأة وتطور حركة الإسلام السياسي (بل ما يطلق عليه نعت “الإسلاماوية” عامة) أمر لا يعنيني كثيرا، أو لنقل أنه لا يعنيني في المقام الأول؛ لأنه لا يمكنني من التقدم خطوة جديدة صوب ما أروم معرفته. والشيء ذاته بالنسبة للسؤال الذي لا يقل أهمية ولا عمقا عن السؤال السابق، وهو: لماذا يقدر دعاة الإسلام السياسي على استهواء مجموعات كبيرة من الناس، ومن الشباب على وجه الخصوص؟ ما السحر أو الجاذبية التي يجدها شبان يعيشون في دول أوروبية، يحملون جنسياتها، وليس نمن الصحيح، دوما، أن نقول : إن أولائك الشبان ينتمون إلى دوائر الحرمان والتهميش فحسب؟ وسؤال ثالث محير: ولماذا يبلغ الإيمان بقضية الإسلام السياسي درجة الإقبال على فعل الإرهاب، والتمنطق بالأحزمة الناسفة؟ ثم ماذا يمكن القول عن شباب لا ينتمون إلى الديانة الإسلامية، ولا يمتون بصلة إلى عالم الهجرة في بلدان أوروبا الغربية، ولا إلى المهاجرين في جيل من أجيال الهجرة الأربعة، التي يتحدث عنها علماء الاجتماع اليوم، والمختصون منهم، في موضوع الهجرة الخاصة؟ أسئلة مهمة ثلاث،

بل إنها أسئلة تصب في صلب الموضوع في منتهى الأهمية لمن يريد أن يتناول بالدرس موضوع الدولة الإسلامية، غير أنها قد تبعد بنا عن القضية الأصلية التي نود معالجتها، انطلاقا من المنهج الذي ارتأينا الأخذ به.”

شاهد الفيديو

صدرعم للدكتور محمد مصطفى القباج عضو المجلس التنفيذي لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، كتاب تحت عنوان، “عمّ يتحدّثون؟”، هو في الأصل مجموعة من المقالات والأبحاث ساهم بها في ملتقيات علمية مختلفة طيلة عدة سنوات،  حسب ما نفهمه من تقديم الكتاب الذي نقرأ فيه ما يلي:

“في المستهل لابد من التذكير بأن الهدف من نشر نصوص هذا القسم الثاني من كتاب “عم يتحدثون؟”، والذي قامت بإصداره دار النشر أبي رقراق مشكورة، هو بالأساس الحرص على توثيق ما حررته من مقالات وأبحاث طيلة عدة سنوات مما اطلع عليه القراء في دوريات مغربية وعربية متعددة أو ضمن كتب جماعية.

القسم الثاني من كتابي “عم يتحدثون؟” موزع على ثلاثة محاور المحور الأول هو عبارة عن “رؤى” للمؤلف تتعلق بمجموعة من القضايا المطروحة في الساحة المغربية والعربية والعالمية، إنها تأملات تسهم في إغناء النقاشات المتداولة بأساليب تجمع بين الوضوح والشفافية وبلغة مبسطة في متناول القارئ العام غير المختص. بعض هذه التأملات موثقة تعتمد على مرجعيات توفرت لدى صاحبها بفضل المتابعة المستمرة والدؤوبة لما يصدر من الكتب والدوريات باللسانين العربي والفرنسي، والبعض الآخر هو عبارة عن تأملات لا تعتمد على أية مرجعية بما يعني أنها مواقف ومنظورات شخصية.

أما المحور الثاني فيتضمن ثلاثة حوارات صحفية تتطرق لموضوعات حقوق الإنسان وأزمة المفكرين العرب ومقولة “صراع الحضارات”، ارتأيت أنه من المفيد عرضها على القراء كوجهة نظر مثقف تشغله الأوضاع السياسية والفكرية في الرقعة المغربية والعربية. سيلاحظ القارئ في هذه الحوارات أن الأفكار التي يعير عنها صاحبها مستنتجة من تجارب وخبرات ومتابعات معروضة بكامل الحرية والمباشرة.

المحور الثالث من الكتاب يتضمن شهادات في حق أعلام من الفكر المغربي المعاصر لها حضور بارز في عديد من الأصعدة المعرفية والثقافية والفنية تقديرا لها وتنويها بعطاءاتها، جل هؤلاء الأعلام تعرف عليهم كاتب هذه الشهادات في رحاب مؤسسات أكاديمية أو منظمات مدنية يغلب عليها الطابع المدني، أو تعرف عليها عبر اللقاءات والتظاهرات الثقافية أو عبر مؤسسات النشر والتوزيع.

سيلمس قارئ هذا القسم الثاني من كتاب “عم يتحدثون؟” أن الهاجس الأسلوبي والتزام الدقة العلمية والموضوعية لم يكونا يشغلان بال كاتب هذه النصوص بقدر اهتمامه بأن يكون نصيب الذاتية كبير، أي أن سمة التعبير عن الآراء والمواقف الشخصية هي الغالبة، وبالتالي فإن المطلوب من قارئ هذه النصوص أن يتساهل في التعامل معها، ودون اشتراط للصرامة المنهجية ودقة المفاهيم والمصطلحات. لكل هذه الاعتبارات مما ذكرته ولم أذكره قصدا آمل أن يحظى هذا الكتيب بالقبول الحسن”.

الكتاب صادر عن دار  أبي رقراق في الرباط، في 2017 ويقع في 234 صفحة..