هو أبو القاسم خلف بن عبد الملك بن مسعود الملقب بابن بشكوال.  وُلد في قرطبة  سنة 494 هـ – 1100 م، و توفي سنة  578هـ / 1182م.  ألف خمسين تأليفاً في أنواع مختلفة، أجلها كتاب » الصلة « ، وهو ذيل أكمل به تاريخ علماء الأندلس لابن الفرضي، وضمّنه سير طائفة من الأئمة والمحدثين والفقهاء وأهل الأدب من الأندلسيِّين (نشره كوديرا سنة 1882). ويقول في حقه ابن الأبار: » إنه منتهى ما يصل إليه الواصل في معاجم التراجم « ، وقال: » سلم له أكفاؤه بكفايته فيه، ولم ينازعه أهل صناعته الانفراد به ولا أنكروا مزية السبق إليه، بل تشوفوا للوقوف عليه وأنصفوا في الاستفادة منه، وقد حمله عنه أبو العباس بن العريف الزاهد ممن يعد في شيوخه … فاتسعت فائدته وعظمت منفعته، وهو كتاب في فنه خطير القيمة ضروري الاستعمال، لا يستغني أهل الفقه عن التبليغ به والنظر فيه والاحتجاج منه « .

ومن المعروف أن ابن الأبار وضع ذليلاً لصلة ابن بشكوال سماه » كتاب التكملة لكتاب الصلة «  سار فيه على نهجه. وكتاب ابن بشكوال عظيم الفائدة لا يستغني عنه أهل الأدب، ولا يكاد إنسان يجد فيه خطأ.

وقد أورد ابن الأبار في بعض كتبه ذكراً لمؤلفات أخرى لابن باشكوال مثل » أخبار قضاة قرطبة « ، و » كتاب الفوائد المنتخبة والحكايات المستغربة « ، وهو مختصر لكتاب » المنتخب من تاريخ الرؤساء والفقهاء والقضاة بطليطلة «  لأبي جعفر بن مطاهر، وكتب أخرى كثيرة لا نعرف منها إلا أسماءها.

وكان ابن بشكوال موصوفاً » بصلاح الدخلة وسلامة الباطن، وصحة التواضع وصدق الصبر للراحلين إليه، ولين الجانب وطول الاحتمال والكبرة للإسماع رجاء المثوبة «  كما يقول ابن الأبار: وكل هذه الخلال الجميلة تتجلى في كتاباته.

وقد اعتمد ابن بشكوال في تصنيف الصلة على تاريخ الأندلس لأبي بكر حسن بن مفرج بن حماد بن الحسين المعافري المعروف بالقُبَّشِي القرطبي  الذي يبدو أنه ألف كتابه على غرار مصنف آخر في نفس الموضوع لابن عفيف، عنوانه: »الاحتفال في تاريخ أعلام الرجال في أخبار الخلفاء والقضاة والفقهاء « .

ونظر ابن بشكوال كذلك إلى معجم الرجال لأبي عمر المهدي، وإلى كتابين آخرين في الأدب والتاريخ لابن زورقة ، وكتاب آخر لابن عابد.  ورجع ابن بشكوال كذلك إلى كتاب » طبقات النحويين واللغويين «  لابن خزرج الفقيه، وإلى تاريخ فقهاء طليطلة وقضاتها لأبي جعفر أحمد بن عبد الرحمن الأنصاري بن مطاهر .

وقد أكمل فوات » الصلة «  مؤلفون آخرون، متبعين طريقة ابن بشكوال، هم: أبو بكر بن محمد بن عبد الله بن سفيان بن سِيدالَّة التجيبي (المتوفى سنة 558/ 1162) ـ وهو من أهل قَونَكَة ـ بكتابه » مجموع في رجال الأندلس « ، ويوسف بن أبي عبد الله بن سعيد بن أبي زيد اللِّرِّي (المتوفى سنة 575/ 1179)، وهو من أهل ليرية. ويقول ابن الأبار في ترجمته في كتاب التكملة إنه: » كان قد شرع في تذييل كتاب ابن بشكوال « ، وأنه » ألف كتاباً في طبقات الفقهاء من عصر ابن عبد البر إلى عصره « . ووضع ابنْ الزبير كذلك ذليلاً على صلة ابن بشكوال سماه » صلة الصلة «  (نشره ليفي بروفنسال سنة 1938).

تاريخ الفكر الأندلسي،

آنخل جنثالث بالنثيا،

ترجمة حسين مؤنس،

مكتبة الثقافة الدينية، القاهرة، 2008.