جاء في مخطوط أندلسي من القرن الثاني عشر الميلادي:

يؤخذ فروج ويترك في ريشه معلقا برجله ثلاث ساعات، ثم يسمط بالماء العذب، ويغسل غسلا بليغًا، ويسلق  سلقةً خفيفةً، ويجعل معه من دهن اللوز ما يقوم به، ويغلي حتى يرخي ماؤه، ويصب عليه من ماء الحصرم ما يغمره، ويؤخذ من القرنفل شيء يسير وخلنجان مثله فيطيب به، ويؤخذ من القرع قطع يسيرة فتلقى فيه مع قليل من النعنع، ويبقى على النار على أن ينضج.”

أنواع الصيدلة في ألوان الأطعمة، الطبيخ في المغرب والأندلس في عصر الموحدين، تقديم وتحقيق ومعجمة، د. عبد الغني أبو العزم، منشورات لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، 2003.