جاء في مخطوط أندلسي من القرن الثاني عشر الميلادي:

“يؤخذ صدر الكبش وأضلاعه، فتقطع صغارًا مثل ثلاثة أصابع، ويقطع البصل قطعا مدورا، ثم يؤخذ الكزبر الأخضر ويدق الكزبر اليابس والكراويا والقرفة، ويقطع الباذنجان قطعا مدورًا والقرع، ثم يؤخذ قدر، ويجعل في قعرها يسير من زيت، ثم يصف عليها صف من اللحم والباذنجان، وصف من القرع، ويجعل بين كل صف وصف شيء من التابل (خلطة بهارات)، ثم يوضع القدر على النار بعد أن يجعل فيها من اللحم الكفاية، ولا يجعل فيها ماء، ويطبخ حتى ينضج”.

أنواع الصيدلة في ألوان الأطعمة، الطبيخ في المغرب والأندلس في عصر الموحدين، تقديم وتحقيق ومعجمة، د. عبد الغني أبو العزم، منشورات لمركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات، 2003.