نظم مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات بالتعاون مع جامعة كمبلوتنسي في مدريد، ندوة دولية تحت عنوان: “الشرق الأوسط.. ست سنوات بعد الربيع العربي”، يوم الأربعاء 8 مارس 2017.
ويتقدم المركز بالشكر الجزيل على حفاوة الاستقبال، إلى القائمين على جامعة كومبلوتينسي، ويخص بالذكر، الدكتور إوخينيو لوخان، عميد كلية اللغات، والدكتور فرناندو لويس أميريغو، مدير المعهد الجامعي لعلوم الأديان، والدكتور محمد الظهيري مدير المعهد الجامعي الأرور متوسطي.
17195461_1241140779295063_345607803_o

ـ صورة جماعية للمشاركين في ندوة “الشرق الشرق الأوسط..ست سنوات بعد الربيع العربي”، التي نظمها كل من مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات وجامعة كومبلوتينسي بمدريد، واحتضنتها كلية اللغات بنفس الجامعة.

17199962_1241105122631962_1645005300_o         17194134_1241140802628394_2077491894_o                                                             إحدى جلسات ندوة

17230249_1241140812628393_1568072108_o

رفقة الدكتور محمد الظهيري، منسق أشغال الندوة، واللاجئ السوري أسامة عبد المحسن، ضيف الجلسة التي تناولت موضوع “الربيع العربي وأزمة اللاجئين”، والذي تحول إلى رمز لمأساة اللاجئين، بعد الإهانة التي لحقته مع أبنه الصغير، من طرف الصحفية الهنغارية التي قامت بعرقلتهما.

تقرير مصور عن الندوة