ولما مات المنصور بن أبي عامر سار ابنه أبو مروان عبد الملك الذي آلت إليه الحجابة وتلقب «المظفر» سيرة أبيه في الاستئثار بالسلطة دون الخليفة هشام الثاني المؤيد. وكانت أيامه – كما يقول المراكشي – أعيادا في الخصب والأمان؛ دامت سبع سنين إلى أن مات. ثم ثارت الفتن من بعده، وتقلد ما كان يتقلده أخوه عبد الرحمن الذي تلقب الناصر، فخلط، وتسمى ولي العهد. ولم يزل مضطرب الأمور مدة أربعة أشهر، إلى أن قام عليه محمد بن هشام بن عبد الجبار بن عبد الرحمن الناصر في شهر جمادى الآخرة سنة 399هـ، فخلع هشاما المؤيد، وأسلمت الجيوش عبد الرحمن بن محمد بن أبي عامر، فقتل وصلب.

تلقب محمد بن هشام الذي استبد بالأمور بعد أن خلع الحاجب عبد الرحمن بن المنصور بن أبي عامر بلقب «المهدي»، وتولى أمور قرطبة إلى أن ثار عليه هشام بن سليمان بن عبد الرحمن الناصر وأخوه أبو بكر بمساعدة البربر، فحاربهم، وأسر هذين الأخوين، وضرب أعناقهما. ولحق سليمان ابن أخيهما الحكم بجنود البربر، وقد اجتمعوا بظاهر قرطبة، وتآمروا فبايعوه ولقبوه المستعين بالله ونهضوا به إلى ثغر طليطلة.

وقد استنجد سليمان المستعين بالمسيحيين، وساروا مع البربر إلى قرطبة، والتفوا  بجيوش محمد بن هشام المهدي الذي حلت به الهزيمة، ولحق بطليطلة، ودخل المستعين قرطبة سنة 400هـ. على أن المهدي استنجد بالمسيحيين أيضا، وتوجه إلى قرطبة، وهزم المستعين. واضطره إلى الخروج منها مع جنده من البربر، فتفرقوا في البلاد وتوجهوا نحو الجزيرة الخضراء. ولم يكتف المهدي بذلك، بل تتبع المستعين مع أعوانه من المسيحيين، ولكن الهزيمة حلت به، وتتبعهم المستعين بدوره إلى قرطبة. وهنا لجأ المهدي إلى الحيلة، فأخرج هشاما المؤيد من سجنه، وبايعه. وقام بحجابته، ولكن الأهالي لم يلبثوا أن ثاروا عليه وقتلوه.

ثم دخل المستعين قرطبة في سنة 403هـ وقتل هشام المؤيد سرا. وجلس على ذلك العرش المتداعي نحو أربع سنين )403-407هـ(، استقل فيها بالأطراف كثير من الأمراء من أمثال باديس بن حبوس في غرناطة. والبرزالي في قرمونة. واليفرني في رنده، وهرزون في شريش. وافترق شمل الجماعة بالأندلس، وصار الملك طوائف في آخرين من أهل الدولة، مثل ابن عباد بإشبيلية، وابن الأفطس ببطليوس، وابن ذي النون بطليطلة وابن أبي عامر ببلنسية؛ وابن هود بسرقسطة، ومجاهد العامري بدانية والجزائر.

تاريخ الإسلام السياسي-الديني-الثقافي-الاجتماعي، الجزء الثالث، د. حسن ابراهيم حسن، دار الجيل، بيروت، 2010.