“قصر الحمراء لؤلؤة الحضارة العمرانية الإسلامية في الأندلس”، “قصر الحمراء: متحف في مدينة ومدينة في متحف”، “حدائق قصر الحمراء فردوس من الشرق والغرب”.

هذه بعض العبارات التي قيلت في حفل افتتاح ندوة قصر الحمراء التي نظمها مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات والمؤسسة الأوروبية-العربية، وانعقدت في غرناطة ما بين  27 و29 مايو 2004.

ولقد جاءت أهمية ندوة قصر الحمراء، من موضوع البحوث المقدمة فيها، والأساتذة المشاركين، ومكان انعقادها. فقصر الحمراء هو قصر السياسة والفتوة والفن المعماري الفريد. ولقد غطت بحوث الندوة مواضيع عديدة عن الحمراء يندر وجودها في مجلد واحد يحكي قصة الحمراء في أوج عظمتها وفي انهيارها وحتى الوقت الحاضر. فحمراء الفن المعماري والزخارف، وحدائق الحمراء الجميلة، وحمراء الحضارة، وحمراء السياسة، والحمراء في الوجدان العربي وفي ذاكرة الأدب العربي والعالمي، وتأثير الحمراء على الفن المعماري خارج الأندلس، والدمار والخراب الذي لحق بالحمراء لفترة من الزمن. كل هذه الموضوعات يجدها القارئ ضمن صفحات هذا الكتاب الذي يجمع أعمال ندوة الحمراء.

تم تقسيم الكتاب حسب موضوعات بحوثه إلى خمسة أبواب تشمل:

1- السياق التاريخي، 2- الهندسة المعمارية، 3- البعد الكوني لقصر الحمراء،4- الحمراء في الأدب العربي والعالمي، 5- قصر الحمراء منذ سقوط غرناطة وحتى الوقت الراهن. وقد صدر سنة 2008  عن مطبعة قصر الحمراء- قومارش، ويقع في 344 صفحة بالإسبانية، و 120 صفحة بالعربية.